مقابلة جريئة ووطنية وبشيرية لبنانية مع اللبناني المناضل ايتن صقر المعروف بأبو أرز

رنا كرم/ قبرص/Alkalimaonline

18 شباط/2012

عناوين النشرة

-طرح نواب الّتيار الوطني الحر حول عودة المبعدين إلى إسرائيل وُضع "ليقوِّطب "على اقتراح سامي الجميل

-لم يدمّر أحد لبنان بقدر ما فعل حافظ الاسد وابنه

-ابرز ما جاء في حديث رئيس حزب "حراس الأرز" الى موقع الكلمة أون لاين":

-انا لست عروبي بل لبناني يؤمن بالقومية اللبنانية وجزءٌ من خراب لبنان انتمائه للقومية العربية

-لسحب لبنان من عروبته المزّيفة

- نحن في ضمير الناس

- نرفض الانتماء الى أي "أمة" في العالم لاننا "أمة" بحدِّ ذاتها

- سقطت الشرقية ... فسقط لبنان

- الصراع الماروني - الماروني أدّى الى خراب لبنان وما زال

- لم يدمّر أحد لبنان بقدر ما فعل حافظ الاسد وابنه

- ما يحصل في حمص يذكرني في بيروت

- الطائف شّوه الدستور وصيغ بإشراف الاحتلال السوري

- هناك طائفتان في لبنان "طائفة الاوادم " و "طائفة الزعران" ؛ طائفة الاوادم تضم 90 بالمئة وطائفة الزعران 10 بالمئة 9 بالمئة منهم من سياسيو قوى 14 و 8 أذار

- تعاطيت مع اسرائيل مثلما ما تعاطت معها الكتائب والقوات والاحرار

- عقيدة حزب الله ليست عقيدة لبنانية بل ايرانية لو أن "الشرقية" ما زالت موجودة لما كان هناك حزب الله

- قطعت كل العلاقات مع اسرائيل

- 14 أذار فوتَّت فرصة تاريخية سنة 2005

 

المقابلة:

كرسّ حياته وضحّى بعائلته وفقد أعز شباب حزبه من أجل لبنان ورغم كل ذلك محكوم بالاعدام ومنفي الى الخارج !! قبل الجميع طرح شعار " لبنان أولا ً " وبقي لاخر لحظة يدافع عنه الا ّ أنه وبالرغم من كل ذلك فهو بعيد عن لبنان منذ أكثر من 20 سنة والسبب سياسي بحت !!

يدفع ثمن مواقفه سواء تلك التي كانت تعارض السياسة السورية او الطاقم المهيمن على الحياة السياسية في لبنان ...انه رئيس حزب "حراس الارز اتيان صقر الملقب "بأبو ارز".

أبو أرز" اسم " يريد كثيرون معرفة أين اصبح حزبه ،ولماذا لا يعود الى لبنان ، ما هي طروحاته وأفكاره للمرحلة الحالية والمقبلة ، كيف يرى لبنان اليوم ، وأين هو من كل المستجدات التي تحصل، لذلك قام موقع "الكلمة أون لاين" باجراء حديث معه عن مجمل القضايا والمواضيع المحلية والاقليمية.

نحن في ضمير الناس

أكد ابو أرز أن حزب "حراس الارز" موجود في ضمير الناس لانهم كانوا وما زالوا يمثلون لبنان الماضي والحاضر والمستقبل ، معتبراً في الوقت نفسه أن الحاضر الذي نعيشه لا يمثل لبنان اطلاقاً، كاشفاً ان هناك اجتماعات تحصل من وقت الى أخر في مركز قيادة الحزب في سن الفيل ، وقال :" اركِّز كثيراً على العناصر الجديدة التي ترد من خلال تقديم الطلبات عبر الانترنيت لان الجيل القديم قد أدى قسطه الى العلى ، نريد شباب جديد لكي نسلمهم الامانة لان هذه "الامانة " كلفّتنا الكثير من الدم فقد خسرنا نخبة شبابنا في الحرب وأعتبرها أمانة كبيرة لانها تجسِّد التاريخ المجيد ولبنان المستقبل."

تاريخ البشرية بدأ من لبنان و نرفض الانتماء الى أي "أمة" في العالم لاننا "أمة" بحدِّ ذاتها

اعتبر أبو أرز ان قلة تعرف تاريخ لبنان العظيم مشيراً الى أن الفكر الذي يجسّدونه كحراس أرز يختصر تاريخ وعظمة لبنان لذلك هم بضمير الناس ، وقال :" في هذا المنفى القسري وفي هذه الغربة قرأت عشرات الكتب وركزت على التاريخ ومن هذه الكتب كتاب للاب مارتن يسوعي الذي يحكي أن كل تاريخ البشرية قد بدأ من لبنان وهذا التاريخ العظيم نحن من يجسّده لاننا ما زلنا نؤمن بلبنان الذي لا يتبع أحد ."

وشدّد أبو أرز على أنهم يرفضون أي انتماء لاي أمة في العالم وتابع:" نحن أمة بحد ذاتها فنحن لسنا جزءاً من الامة العربية ولم نكن جزءاً من الامة العثمانية بالعكس فقد بقي جبل لبنان صامد بوجه العثمانيين أربعمئة سنة ، كما أننا لسنا جزء من الامة الفرنسية لان هناك أناس طلبوا أن نكون جزءاً منها ، نحن جزء من الامة اللبنانية التي هي كاملة متكاملة بكل اوصافها ."

سقطت الشرقية ... فسقط لبنان

رأى أبو أرز أننا اليوم محكومين من قِبَل أعطل طبقة سياسية بتاريخ لبنان الحديث ، معتبراً ان كلَّ حكام لبنان كانوا سيئين و بالاخص المسيحيين وقال :" الصراع الماروني - الماروني أدّى الى خراب لبنان وما زال ، فمن فؤاد شهاب وكميل شمعون الى سليمان فرنجية وبيار الجميل الى بشير الجميل والاحرار مروراً بمجزرة الصفرا واهدن الى سمير جعجع وميشال عون كل هذه الخلافات أدت الى سقوط الشرقية وعندما سقطت سقط كل لبنان."

وتابع :" بعد أن كانوا الدولة يبكون المسيحيون اليوم ويبحثون عن مئة واسطة لكي يتمكنوا من توظيف أحد من الطائفة المسيحية ،والسبب يعود بالدرجة الاولي الى الصراع الماروني- الماروني فالشرقية لم تكن أمل المسيحيين فقط بل أمل كل لبنان لان الجميع كان لديه أمل بأن تتمكن من تحرير لبنان من السوريين وتكون نموزج."

أبو أرز الذي لم يشأ أن يسمي أحد من القادة المسيحيين اعتبر أن كل القيادات وتحديداً المارونية لم تفعل شيئاً للبنان لذلك يجب أن تأتي قيادات بذهنية وعقلية جديدة لان هذا الطقم السياسي قد جُرَّب كله وهو ليس صالحاً والدليل على ذلك بأن لبنان يمّر حالياً بأسوء حالته.

وأشار أبو أرز الى أن الشرقية كانت أخر منطقة مقاومة في لبنان :" بقي سمير جعجع وميشال عون اللذان كانا يستلمان الشرقية يتقاتلان حتى أسقطوها والاثنان مسؤولان عن هذا ."

وتابع :" بالرغم من وجود هذه القيادات على الساحة الا انني أرى بأن طروحاتهم فاشلة وأنا لا أتأمل فيهم."

انا لست عروبي بل لبناني يؤمن بالقومية اللبنانية وجزءٌ من خراب لبنان انتمائه للقومية العربية

دعا أبو أرز الشعب اللبناني ألا يلحق لا بفريق 8 اذار ولا بفريق 14 أذار الذي برأيه بحاجة الى كثير من الوقت لكي يطرح ما قاموا بطرحه منذ ثلاثين سنة ، مشدداً على أنهم كحراس الارز لا يشبهون قوى 14 اذار لانهم عروبيون ، مؤكداً أنه ليس عروبي بل لبناني يؤمن بالقومية اللبنانية وقال:" لا اؤمن بعروبة لبنان فجزء من خرابه هو انتمائه للقومية العربية أنا لست ضد العرب بل ضّد العروبة كحركة سياسية تهدف الى ابتلاع لبنان وضمِّه الى القومية العربية والدليل أنه لو كان لبنان "لبناني " لما دخل السوريون من خلال ما يسمى "قوات الردع العربية" واحتلوا لبنان لمدة ثلاثين سنة."

أشار أبو ارز الى أنه أول من عارض دخول القوات السورية ، مذكراً أنه عندما وافقت الجبهة اللبنانية على دخول هذه القوات صَعِد الى منطقة العاقورة وأعلن الاعتصام ، سائلاً: " عندما أعلنت الحرب على السوريين أين كانوا قوى الرابع عشر من أذار وأين كان الحريري لذلك يجب أن نرى اذا هم يلتقون معي ولست أنا من يلتقي معهم ."

لم يدمّر أحد لبنان بقدر ما فعل حافظ الاسد وابنه

أكد أبو أرز أنه لا ينسى المجازر التي قامت بها سوريا في لبنان واصفاً كل من يقول بأن النظام السوري يحمي المسيحيين بالكاذب معتبراً أنه ما من أحد دمّر المسيحيين ودّمر لبنان بقدر ما فعل حافظ الاسد وابنه وقال:" المسيحيون موجودون قبل نظام الاسد بألفين سنة وهم ليسوا بحاجة له كي يحميهم ، ثلاثين سنة حكمونا لم يبق فيها منزل لبناني الاَ ولبس ألاسود ولم يتركوا منزل الاَ وأعدموه و لم يتركوا امرأة والاّ ورملوها."

ما يحصل في حمص يذكرني في بيروت

اعتبر أبو أرز بأن أي نظام سيأتي بعد الاسد لن يكون اخطر منه، مشيراً الى ان كل الانظمة التي أتت قبله لم تقم بما قام به متسائلاً هل هذا ما يحمي المسيحيين واذا كان هذا ما يحميهم فلم نعد نريد أن نكون مسيحيين ، وقال :" ما يحصل في حمص يذكرني في بيروت ففي عام 1972 دمّروا الشرقية كلها من حرب المئة يوم الى قذائف 240 المحرَّمة دولياً التي استعملت على بعد كيلومتر من المدن الى الرجمات التي كانت تسقط ليل نهار..."

هناك طائفتان في لبنان "طائفة الاوادم " و "طائفة الزعران"

اعتبر أبو أرز أنه من السخافة الحديث عن صراع سني شيعي فنحن لدينا قومية واحدة ، معتبراً أنه في لبنان أصبح هناك طائفية سياسية وليس طائفية اجتماعية .

وقال :" كل شعب يمّر عليه ست أو سبع أجيال ينصهر ويتفاعل مع الشعوب فالدروز والشيعة لجأوا الى لبنان بسبب الاضطهاد ولهم ألف ومئة سنة تقريباً على أرضه لذلك انصهروا وأصبحوا جزءاً لا يتجزأ من لبنان فكونَّت "قومية لبنانية" لذلك لا يمكننا أن نقول هذا شيعي وهذا سني وهذا ماروني وهذا درزي بل نقول هناك لبناني "قدامي " ولبناني "مش قدامي" ."

وأردف :" هناك طائفتان في لبنان "طائفة الاوادم " و "طائفة الزعران" ؛ طائفة الاوادم تضم 90 بالمئة وطائفة الزعران 10 بالمئة 9 بالمئة منهم من سياسيو قوى 14 و 8 أذار."

الحقيقة ستنتصر

ورداً على سؤال اذا كانت قضيتهم قد انتصرت ، اعتبر أبو أرز أن أهم شيء قول الحقيقة ، لافتاً الى انه يقول حقيقة مبنية على التاريخ مشيراً الى أنه بالرغم من مرورهذه الحقيقة بالمطبات والازمات الا انها ستنتصر في النهاية فلبنان بلد عمره سبع ألف سنة ولا يمكن لاحد أن أن يغِّير وجهه وقوميته وشعبه.

هدفنا حياد لبنان

اعتبر أبو أرز أن لبنان بلد قوي اذا اتكل على نفسه ، موضحاً أن هدفهم "حياد" لبنان بالامم المتحدة مع الاحتفاظ بجيش قوي على مثال سويسرا التي تملك أقوى جيش دفاع في اوروبا وهي حيادية لذلك عندما يصبح لبنان حيادي يصبح قوي.

وأكد أبو أرز أنهم مستمرون على نفس الخط والمبادىء منذ عام 1975 مشيراً الى أن سبب وجوده في الخارج يعود لتشبثه بمبادئه مؤكداً أنه لوعاد فأنه سيعلن على الملاء بأنه مع قومية لبنان وحياده."

الطائف شوه الدستور وصيغ باشراف الاحتلال السوري

أوضح أبو أرز أنه ضد إتفاق الطائف لاسباب كثيرة منتقداً من يقول أنه أعطى حقوق للمسيحيين بالمناصفة ، قائلاً :" لا يهمني ماذا أعطى المسيحيين أنا ما يهمني لبنان "الطائف" شوّه الدستور فهو يحدِّد الشقيقة سوريا والعدو الاسرائيلي وهذا يُحدَّد حسب الظروف اضافة الى أن هذا الموضوع تحدده السياسة الخارجية للبلد لانه لا يمكننا أن نحدد في الدستور من هو الشقيق فقد رأينا ماذا فعلت "الشقيقة " بنا ، واضافة الى ذلك فإن الدستور لا يصاغ خارج البلد الطائف صيغ خارج لبنان باشراف الاحتلال السوري ممثلا بعبد الحليم خدام ."

وسأل :" هل يقوم الاحتلال بصياغة دستور لمصلحة الشعب أم لمصلحته هو ؟؟."

عقيدة حزب الله ليست عقيدة لبنانية بل ايرانية ولو أن "الشرقية" ما زالت موجودة لما كان هناك حزب الله

رأى ابو أرز أن عقيدة حزب الله ليست عقيدة لبنانية بل هي عقيدة إيرانية لا تشبه لبنان بأي شيء مبدياً أسفه لانهم أصبحوا "الدولة" وأن الموجودون في الحكم هم "ماريونيت " لان حاكم لبنان الفعلي هو حسن نصرالله.

واعتبر أبو أرز لو أن "الشرقية" ما زالت موجودة لما كان هناك حزب الله ولما سقطت جزين ولما سقطت مرجعيون لافتاً الى أن ما قام به حزب الله هو تحريرالجنوب من أهله لانهم موجودون في اسرائيل والمانيا وكندا...

طرح نواب التيار الوطني الحر حول عودة المبعدين إلى إسرائيل وُضع "ليقوطب " على اقتراح سامي الجميل

وصف أبو أرز المشروع الذي طرحه نواب التيار الوطني الحر حول عودة المبعدين إلى إسرائيل بال"بالون " معتبراً أنه وُضع "ليقوتِّب " على اقتراح القانون الذي قدَّمه النائب سامي الجميل والذي كان برأيه مشروعاَ ممتازاً وقال :" وضعوا هذا القانون " ليفطّسوا " قانون سامي الجميل اضافة الى أن القانون الذي قدمه التيار الوطني الحر لا يعف أحد الاّ النساء علماً أنه اذا عادوا سينبذون لان لا أحد سيتكلم معهم."

هل سيعود ابو أرز الى لبنان ؟؟

سأل أبو أرز :"هل الجو في لبنان مناسب لعودتي واذا عدت من يحميني لانني لن أغير قناعتي وسأتكلم بنفس المنطق الذي كنت أتكلم فيه بالماضي ."

لسحب لبنان من عروبته المزّيفة

رأى ابو أرز أنه يجب ان نضع لبنان على السكة الصحيحة وسحبه من عروبته المزيفة لنؤمن بالقومية اللبنانية، مشدداً على أن لا علاقة لنا بالقضية الفلسطينية ، فاليهود والفلسطنيين يتقاتلون منذ اربعة ألف سنة سائلاَ:" وقعت القرعة علينا لنحرِّر فلسطين لكن ما ذنب لبنان في هذه القضية ولماذا نحن من عليه تحرير القدس ولماذا علينا محاربة اسرائيل وحدنا ؟ بينما العرب ينشئون مكاتب بالسر مع اليهود وهم في حالة صلح معهم."

وتابع :" يقولون القضية الفلسطينية قضيتنا نقول كلا فقضيتنا القضية اللبنانية ، قائلاً: "حدا بيتو خربان بيروح بيصلِّح بيت جره"

14 أذار فوتت فرصة 2005

رأى أبو أرز أنه توفّر لقوى الرابع عشر من أذار فرصة تاريخية سنة 2005 كانت خلاص للبنان لكنهم فشلوا، لافتاً الى أنه كان على الجماهير أن تكمل الى قصر بعبدا والى مجلس النواب لتختار نواب تمثل الامة حق تمثيل، ففي النهاية نحن ديمقراطيين والكلمة للشعب.

تعاطيت مع اسرائيل مثلما ما تعاطوا معها الكتائب والقوات والاحرار

أكد أبو أرز أنه تعاطى مع اسرائيل مثلما ما تعاطوا معها كل أحزاب الجبهة اللبنانية ؛ الكتائب والقوات والاحرار وكانت له علاقات مع الاسرائيليين مثلما كان لبيار وأمين وبشير الجميل وكميل شمعون...

وأردف قائلاً:" كثيرون يعتقدون أنني مغرم باسرائيل الا أنني أقول لهم أنا مغرم بقضية واحدة أسمها لبنان وقد كرست حياتي وضحيت بعائلتي وعندي مئات الشهداء من أجله !!

وأشار أبو أرز الى انه ذهب سنة 1996 الى جزين لانها أرض لبنانية ولم يذهب الى فرنسا وبدأ التنظير ، شارحاً أن كل ما أصدر بيان ضد سوريا يأتي الامر من عنجر عبر الهاتف ليحكموه 5 سنوات الى 10سنوات الى 15 سنة الى 20 سنة وصولاًالى الاعدام.

وشدّد على أن كل هذه الاحكام هي أحكام سياسية موضحاً أنه عندما أرسل محامين الى المحكمة العسكرية كان الجواب بأن كل هذه الاحكام بحاجة الى حل سياسي لانها أحكام سياسية.

قطعت كل العلاقات مع اسرائيل

أعتبر أبو ارز أن انسحاب اسرائيل من الجنوب هو اتفاق مسبق بينهم وبين حزب الله بواسطة الالمان على حساب الشباب الذين قاتلوا لمدة 25 سنة ، موضحاً أنه من ذلك الوقت قرّر أن يرحل وأتى الى قبرص وقطع كل العلاقات مع اسرائيل اذ اعتبر أن ما قامت به " طعن في الظهر."